مركز إن جي إن للتدريب أول مركز يحصل على إعتماد جمعية آيزاكا العالمية في البحرين

حصل مركز إن جي إن للتدريب والتطوير على اعتماد جمعية آيزاكا العالمية، وقد قامت مؤسسة آيزاكا العالمية المتخصصة في حوكمة تقنية المعلومات بتصديق مركز إن جي إن للتدريب والتطوير كشريك رسمي لها بصفتها مؤسسة مهنية دولية متخصصة في ضوابط التدقيق في أنظمة الحاسوب.

وهذا الإعتماد الدولي للمركز يعني أن الخدمات والشهادات الممنوحة من جانبه أصبحت معترف بها عالميا من أكبر مؤسسة عالمية في مجال حوكمة تقنية المعلومات، كما يعني ضمان موثوقية شهادات المركز وتقييمها بشكل مستقل بصورة تؤهل صاحبها للعمل بالمؤسسات العالمية.

وهذه الشراكة بين مركز تدريب إن جي إن وآيزاكا العالمية تؤهل متدربيه للحصول على العديد من الشهادات الدولية في مجال تقنية المعلومات، مثل شهادة مدقق نظم المعلومات المعتمد CISA  وهي شهادة عالمية تمنح للخبراء المتخصصين في تدقيق ومراقبة وأمن نظم المعلومات، و شهادة  CRISCفي مراقبة نظم المعلومات والمخاطر وتمنح لمتخصصي المخاطر السيبرانية والإمتثال ومحللو المعلومات ومديرو المشروعات التقنية، وشهادة مدير أمن المعلومات المعتمد CISM وتمنح للأفراد الذين يطورون ويبنون ويديرون برامج أمن المعلومات للمؤسسات، بالإضافة لشهادة مهندس معتمد لحلول خصوصية البيانات CDPSE  وتمنح لخبراء حلول الخصوصية التقنية وتحليل البيانات.

وبهذه المناسبة صرحت تانيا روز، نائب رئيس آيزاكا للمنتجات والخدمات قائلة: “يضمن برنامج التدريب المعتمد عالمياً من آيزاكا محتوى تدريبي فعال وموثوق به ويساعد على تلبية الطلب العالمي للتخصصات النادرة في مجال تقنية المعلومات من خلال تخريج العديد من الكفاءات الحاصلة على شهادة آيزاكا و المؤهلين تأهيلا احترافيا، كما يساعد هذا البرنامج جميع المهتمين بتخصصات تقنيات المعلومات في مملكة البحرين بالحصول على شهادات آيزاكا المعترف بها عالميًا.”

ومن جانبها قالت زينب أسيري مديرة مركز “إن جي إن” للتدريب والتطوير، إن حصول المركز على هذا الاعتراف الدولي الجديد إنما يأتي في إطار حرص المركز على تطوير محتوى المناهج والدورات التدريبية التي يقدمها للكوادر البحرينية في مجال تقنية المعلومات ولضمان أن هذه الدورات تواكب أحدث التطورات العالمية في مختلف المجالات مثل الأمن السيبراني و الواقع الإفتراضي والمعزز والذكاء الإصطناعي والروبوتات وغيرها.

وأضافت “يضمن هذا الاعتراف الدولي حصول المتدربين البحرينيين في مركز إن جي إن على أعلى تدريب وتأهيل معتمد عالمياً وبناء قدراتهم وفقاً لأفضل المعايير الدولية في مجال حوكمة تقنية المعلومات، مما يمكنهم من تلبية تطلعات سوق العمل الحالية والمستقبلية والحصول على فرص عمل مجزية في تلك التخصصات النادرة المطلوبة عالمياً وأن يكونوا مشاركين بفعالية في عملية التحول الرقمي لمملكة البحرين”.