الرميحي يترأس اجتماع مجلس أمناء (التنمية السياسية)

إقرار خطة عمل المرحلة المقبلة وتكثيف البرامج الخاصة بالانتخابات

ترأس سعادة السيد علي بن محمد الرميحي، وزير الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية، الاجتماع الاعتيادي للمجلس بحضور أعضاء مجلس الأمناء والمدير التنفيذي للمعهد، حيث تم استعراض الأنشطة والفعاليات التي تم تنفيذها وإقرار خطة عمل المعهد للمرحلة المقبلة.

 في بداية الاجتماع؛ رفع رئيس وأعضاء مجلس الأمناء والإدارة التنفيذية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وإلى الشعب البحريني الكريم، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، داعين الله عز وجل أن يديم نعمة الأمن والأمان على مملكة البحرين.

 ثم انتقل المجلس لمناقشة بنود جدول أعمال الاجتماع؛ حيث استعرض الأنشطة والفعاليات التي نفذها المعهد خلال المرحلة الماضية، وتضمنت مجموعة من الفعاليات والبرامج، والتي تأتي وفق أحكام ميثاق العمل الوطني ودستور مملكة البحرين، وبما يتوافق مع أهداف المعهد حسب ما جاء في مرسوم إنشائه.

 كما أقر مجلس الأمناء خطة عمل المرحلة المقبلة، والتي تتضمن مجموعة من البرامج والفعاليات النوعية، والتي تهدف إلى رفع الوعي السياسي وإعداد كوادر وطنية مؤهلة، مع التركيز على البرامج الخاصة بالعملية الانتخابية، ضمن التشريعات والقوانين المنظمة للعملية الانتخابية، وبما يحقق أهداف المسيرة التنموية الشاملة التي أطلقها جلالة الملك المفدى، إلى جانب الاهتمام بالدراسات والأبحاث العلمية المتخصصة التي تساهم في تحقق أهداف البرامج وتعزيز الوعي السياسي لجميع الفئات المستهدفة.

 واختتم الاجتماع بالتأكيد على الشراكة القائمة بين المعهد والمؤسسات الوطنية، وبما يساهم في رفع الوعي السياسي وتعزيز قيم الولاء والانتماء والمواطنة لجميع فئات المجتمع.