“دانات” يحتفي بـ “اليوم العالمي للمياه” من خلال فعاليتين في البحرين ودبي

احتفى معهد البحرين للؤلؤ والأحجار الكريمة “دانات” بمناسبة “اليوم العالمي للمياه” من خلال المشاركة بفاعلية تحت عنوان  “مياه البحرين – التراث الطبيعي والثقافي” نظمتها هيئة البحرين للثقافة والآثار وتحدثت فيها الدكتورة ريم المعلا عالمة الأحياء في المعهد وذلك في متحف موقع قلعة البحرين.

كما شارك الباحث الميداني في معهد “دانات” السيد محمد السليس في فعالية تحت عنوان “المحيطات الحيّة: عكس تأثيرنا في المنظومات البحرية”، عُقدت في المجلس العالمي في معرض إكسبو 2020 بدبي، وجمعت خبراء بحار وعلماء بيئة وناقشت أفضل السبل التي تضمن مستقبلا يُضفي قدرا أكبر من الحماية البيئة البحرية.

وقالت السيدة نورة جمشير الرئيس التنفيذي لمعهد “دانات” إن احتفاء المعهد بـ “اليوم العالمي للمياه” يأتي في إطار اهتمام المعهد بتسجيل مشاركات مثمرة في مختلف المناسبات التي تأتي في نطاق عمله الذي يشمل أيضا هيرات اللؤلؤ الموجودة في مياه البحر، لافتة إلى الترابط الوثيق بين عمل “دانات” على تنفيذ الخطة الوطنية لإحياء قطاع اللؤلؤ من جهة، وإجراء المزيد من الدراسة والبحث حول اللّؤلؤ في المياه البحرينية من جهة أخرى.

وأضافت السيدة جمشير أن هذه المشاركات رفيعة المستوى من شأنها أيضا أن تسهم في بناء معارف وقدرات وكوادر معهد “دانات”، وتفتح أفقهم نحو فضاءات أرحب من الخبرات والتجارب العالمية ذات الصلة بالمياه والبحار والمحيطات، وأثر التبدلات الطارئة عليها في تشكل اللؤلؤ واكتساب خصائصه.

وأوضحت في هذا السياق أن العلوم المرتبطة بالمياه والبحار ومكنوناتها من شّعب مرجانيّة وغيرها من الكائنات تتطور باستمرار، وباتت المحطات الفضائية الأقمار الصناعية وتقنيات الرصد التي تتيحها، إلى جانب الروبوتات المتقدمة وتقنيات الذكاء الاصطناعي وما إلى ذلك، تمكننا من فهم ما يحدث على سطح الأرض وفي أعماق محيطاتنا على نحو أفضل، لذلك نحن في معهد دانات حريصون على مواكبة أحدث العلوم والتقنيات في مجال عملنا”.