“لوموفاي” تعلن عن شراكتها مع Opensesame وتطلق النسخة الجديدة من منصتها التدريبية برعاية وحضور وزير شؤون الشباب والرياضة

أطلقت شركة “لوموفاي”، وهي منصة تدريب إلكترونية توفر تدريبًا يُعنى ببناء قدرات الموظفين، منصتها التدريبية الجديدة خلال فعالية جرت تحت رعاية وبحضور سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة ورئيس مجلس إدارة صندوق الأمل.

وخلال الفعالية التي جرت في مقر مركز “بتلكو برنك” بالمنامة بمشاركة عدد كبير من رواد الأعمال والمستثمرين في البحرين، أعلنت “لوموفاي” أيضا عن شراكتها مع واحد من أكبر مقدّمي المحتوى التدريبي للموظفين والمهنيين حول العالم، وهو شركة “Opensesame” الأمريكية، حيث يتعاون الطرفان على توسعة سوقيهما عبر الإنترنت في مجال دورات التدريب الإلكتروني وتقديم مختلف المواد التدريبية التقنية والمهنية.

وفي تصريح له على هامش الفعالية، قال السيد أحمد فرج مؤسس “لوموفاي” إن الشركة اكتسبت زخما غير مسبوق بعض حصولها على تمويل استثماري بقيمة نصف مليون دولار من مشاريع الأمل، الذراع الاستثمارية لصندوق الأمل، يمثل نحو 25% من قيمة الشركة، وكشف أن “لوموفاي” حققت نموا خلال الأشهر الأربعة الماضية وصل إلى 140%، معربا عن شكره لسعادة الوزير المؤيد وجميع الشركاء والداعمين.

وأضاف السيد فرج أن المنصة التدريبية الجديدة للشركة ستعزز قدرتها على توسيع حصتها السوقية في البحرين ودول المنطقة التي تعمل بها حاليا وهي السعودية والإمارات والكويت وعمان، وتوقيع المزيد من عقود التدريب مع شركات ومنظمات ومؤسسات كبرى حكومية وخاصة، وقال “نتوقع نمو عدد المتدربين على منصتنا بنحو 10 أضعاف والتوسع إلى دول جديدة خلال 2022”.

من جانبه صرّح السيد مهدي تونسي المدير الإقليمي لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لـ OpenSesame قائلاً: إن “لوموفاي” شريك متمكن من حيث المحتوى التدريبي وتستخدم منصة التدريب إلكترونية بشكل مثالي وتستوفي معايير الجودة لدينا، وتقدم أفضل محتوى باللغة العربية بالإضافة إلى تمتعها بالقدرة على مواجهة التحديات التي يصادفها الكثير من عملائنا في صقل المهارات إلى جانب التحول الرقمي، ونحن نتطلع لهذه الشراكة لنشر المحتوى التدريبي بأفضل صورة في البحرين وجميع أنحاء المنطقة وصولا إلى نجاح أكبر.

وخلال الفعالية قدم السيد محمود ملك الشريك المؤسس ومسؤول دعم العملاء في شركة “لوموفاي” شرحا حول نموذج العمل الجديد للشركة الذي يتضمن تصميم المزيد من المواد التدريبية الخاصة بها، وتوفير تدريب متميز يُلبي الاحتياجات الدقيقة لكل موظف وضمان استدامة العملية التدريبية في الشركات على اختلاف أنشطتها واحجامها. وأوضح أن لوموفاي تستخدم منهجية خاصة لحل المشاكل التي تواجهها جميع الشركات الكبرى وهي تزويد الموظفين بالتدريب القائم على الجدارات وفقًا لاحتياجاتهم الفردية.

يشار إلى أن “لوموفاي” التي تأسست في البحرين عام 2020 صنفت كواحدة من أفضل خمسين شركة ناشئة في التدريب الرقمي على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما صُنّفت في “GITEX” كواحدة من 10 أفضل شركات ناشئة عالمية. وذلك بفضل اعتمادها على الطاقات الشبابية ونظرتها المستقبلية للمجال التدريبي في مملكة البحرين وخارجها من خلال التطوير المستمر.