الصحفية أسماء عبدالله تنال درجة الماجستير بأمتياز في معالجة الصحف البحرينية للتستر التجاري

الدراسة تعد الاولى على مستوى الوطن العربي

ناقشت الصحفية الباحثة أسماء عبدالله نتائج بحثها الذي جاء بعنوان: أطر المعالجة الصحفية لجريمة التستر التجاري في الصحافة البحرينية “دراسة تحليلية “على الصحف المحلية والذي خلص الى وجود نقص واضح في تداول الفنون الصحفية المختلفة لجريمة التستر التجاري.
وقامت الباحثة أسماء عبدالله خلال اعدادها لأطروحة الماجستير في الاعلام والعلاقات العامة بالجامعة الأهلية بتحليل الصحف المحلية في الفترة من 28 ديسمبر 2020 الى 28 ابريل 2021 اي منذ انطلاق الحملة الوطنية لمكافحة جريمة التستر التجاري، و تعد هذه الدراسة الأولى من نوعها في مملكة البحرين والوطن العربي وتعمل على كيفية معالجة الصحف البحرينية لهذه الجريمة.
ودعت الزميلة اسماء إلى المزيد من تركيز الصحف البحرينية على جهود وزارة الصناعة والتجارة وغرفة البحرين لتعزيز مفهوم التستر التجاري، و ان تعرض الصحافة المحلية لجريمة التستر التجاري بشكل معمق بحيث تناول كل جانب، بالاضافة تكثيف دور الحملة الوطنية لمكافحة جريمة التستر التجاري من خلال تفعيل دور الصحفي والمراسل والتغطيات الصحفية.
و تكونت لجنة المناقشة كل من الدكتور كاظم مؤنس مشرف الاطروحة، والدكتور عبدالرزاق الديلمي الممتحن الخارجي، والدكتور زهير ضيف الممتحن الداخلي.