وزيرة التنمية المستدامة تشيد بالنتائج المثمرة للتعاون بين مملكة البحرين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي

 أكدت سعادة السيّدة نور بنت علي الخليف وزيرة التنمية المستدامة حرص مملكة البحرين على موائمة استراتيجياتها الوطنية المختلفة مع أهداف التنمية المستدامة في إطار المسيرة التنموية الشاملة التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، وبدعم مستمر من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

جاء ذلك خلال استقبال الخليف السيد فراس غرايبة الممثل المقيم بالإنابة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث أشادت الوزيرة بالنتائج المثمرة التي حققها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مملكة البحرين، مؤكدةً أهمية مواصلة تعزيز مسارات العمل المشترك وتكريس الجهود المبذولة بما يعود بالخير والنماء على الجميع.

كما تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون ، واستعراض مستجدات عدد من المشاريع الإنمائية.